في بداية عمل المركز تم الاعتماد على الهاتف الأرضي كوسيلة لجمع البيانات، نظراً لما تتمتع به هذه الوسيلة من السرعة في الأداء، وانخفاض التكلفة المادية، وكذلك سهولة الإشراف على عملية جمع البيانات، ومراقبة جودتها مركزياً، هذا بالإضافة إلى المسوح الميدانية التي تتيح الوصول إلى كل فئات المجتمع.

وفي يونيو 2014، تم إدراج الهاتف المحمول كوسيلة لجمع البيانات إلى جانب الهاتف الأرضي، وذلك بهدف تحقيق تمثيل أفضل للمجتمع في ظل تناقص أعداد خطوط الهاتف الأرضي والتي وصلت إلى 6.58 مليون خط والتزايد السريع لخطوط الهاتف المحمول والتي وصلت إلى حوالي 101.76 مليون خط على مستوى الجمهورية، وذلك وفقا لنشرة وزارة الاتصالات – مايو 2014، وهو ما يعني ضرورة الاستعانة بالهاتف المحمول في جمع البيانات.

في مارس 2021 تم استبعاد الهاتف الأرضي والاعتماد فقط على الهاتف المحمول كوسيلة لجمع البيانات وذلك نتيجة للزيادة المطردة في نسبة انتشار الهاتف المحمول والانخفاض الملحوظ لنسبة انتشار الهاتف الأرضي (وفقاً لتقرير وزارة الاتصالات مارس 2020 بلغت نسبة انتشار الهاتف المحمول 96.06% بينما وصلت نسبة انتشار الهاتف الأرضي إلى 7.07% فقط) ومن هذا المنطلق، تم الاعتماد فقط على الهاتف المحمول في اجراء استطلاعات الرأي التي تستهدف البالغين (18 سنة فأكثر)، أما في الاستطلاعات التي تستهدف أرباب الأسر يتم الاعتماد علي الهاتف الأرضي.

يتم العمل في مركز استطلاع الرأي من خلال نظام ألكتروني (Computer Assisted Telephone Interviewing) والذي يسهم في إنجاز العمل بصورة سريعة وبدقة عالية من خلال إتاحته تصميم وإجراء الاستطلاعات، وإعداد التقارير والإحصاءات مما يساعد على استخلاص النتائج بشكل علمي.

إطار المعاينة:

عينة الهاتف الأرضي: يتمّ الاعتماد على قاعدة بيانات المشتركين في التليفون الأرضي المنزلي المتاحة من قبل الشركة المصرية للاتصالات، التي اشتملت على حوالي 6.58 مليون مفردة، موزعة على 1704 سنترالاً، بجميع محافظات الجمهورية.
عينة الهاتف المحمول: يتم الاعتماد على اسلوب (Random Digit Dialing) حيث يتم توليد الأرقام عشوائيا لسحب عينة الهاتف المحمول بحيث يكون لكل أرقام الهاتف المحمول في مصر نفس فرصة الظهور في العينة.
عينة المسوح الميدانية: يتم الاعتماد على عينة رئيسية (Master Sample) مكونة مما يقرب من 100 ألف أسرة مصرية موزعة على مختلف محافظات الجمهورية، فيما عدا المحافظات الحدودية.
عينات متخصصة: يعتمد المركز على بعض قواعد البيانات المتخصصة التي يتم الاستعانة بها في حالة إجراء استطلاعات لفئات بعينها مثل: استطلاعات آراء أصحاب الأعمال، استطلاعات آراء شركات التصدير، استطلاعات آراء الصيادلة، استطلاعات النخبة وما إلى ذلك من استطلاعات أخرى متخصصة.

 تصميم العينة: 

عينة الاستطلاعات الهاتفية الأرضية: يتم استخدام عينة طبقية من الأسر المصرية متناسبة مع حجم الأسر المصرية التي تمتلك هاتف منزلي أرضي في مختلف محافظات الجمهورية.
عينة الهاتف المحمول: يتم سحب عينة عشوائية من الأرقام التي تم توليدها عشوائياً بحيث يكون لكل أرقام الهاتف المحمول في مصر نفس فرصة الظهور في العينة.
عينة المسوح الميدانية: يتم استخدام العينة الطبقية حيث بتم تقسيم الجمهورية إلى ثلاثة مناطق جغرافية (المحافظات الحضرية، الوجه البحري، الوجه القبلي)، من ثم استخدام أسلوب العينة العشوائية المنتظمة الاحتمالية عند اختيار المحافظات، وتوزيع العينة في كل منطقة على المحافظات حسب وزنها النسبي في المنطقة.

جمع البيانات:

يتمَّ الاعتماد على مجموعة من الباحثين ذوي المؤهلات العليا، والمدربين على أيدي خبراء متخصصين على أساليب إجراء المقابلات الهاتفية والتعامل مع المبحوثين، كما يتم قبل بداية كل استطلاع تعريف الباحثين بموضوع الاستطلاع وتدريبهم على الأسئلة المتضمنة في استمارة الاستطلاع.
لضمان جودة عملية جمع البيانات يتم مراقبة أداء الباحثين من خلال وحدة مختصة بذلك تقوم بمراقبة الأداء الفني للباحثين استناداً على بعض المعايير الدولية لمراقبة الجودة.
يتم عمل المقابلات الهاتفية في فترات مختلفة من اليوم بدءا من الساعة 10 صباحاً إلي الساعة 7 مساءً، كما يتم إعادة الاتصال بالمفردات التي لم يتم الوصول إليها (رقم الهاتف لا يرد، الرقم مشغول،...) وذلك على مدار فترة إجراء الاستطلاع.

 

التحليل الإحصائي:  تتكون عملية التحليل الإحصائي من عدة خطوات:

1. تنقيح ملف البيانات Validation:

 حيث يتم استبعاد الاستمارات التي تحتوي على إجابات متناقضة أو غير مكتملة، مع العلم بأن استخدام النظام الالكتروني يضمن إلى حد كبير عدم وجود استمارات غير مكتملة.

2. التحليل الكيفي للأسئلة المفتوحة:

يتم عمل تحليل كيفي للأسئلة المفتوحة والتي تحتوي على إجابات أخرى وذلك عن طريق عمل grouping للإجابات المتشابهة التي تعطي نفس المعنى.

3. التحليل الكمي للأسئلة المغلقة:

يتم عمل تحليل كمي للأسئلة المغلقة وذلك عن طريق الجداول التكرارية والعلاقات الارتباطية بين الأسئلة.

4. تطبيق الأوزان النسبية:

يتم استخدام الأوزان النسبية لتمثيل المجتمع ككل للخروج من إطار العينة إلى التعميم على مستوى إجمالي المجتمع. يتم ذلك من خلال الاعتماد على متغير الإقليم الجغرافي والنوع ومنطقة الإقامة في عمل الأوزان الخاصة باستطلاعات الهاتف المحمول.