المشاركة في المؤتمر السنوي للرابطة الأمريكية لبحوث الرأي العام AAPOR

في إطار عقد الرابطة الأمريكية لبحوث الرأي العام American Association for Public Opinion Research مؤتمرها السنوي الثاني والستين خلال الفترة من 17 إلى 20 مايو 2007، بمدينة "أناهيم" بولاية كاليفورنيا، قام المركز بالمشاركة بورقتين بحثيتين، عرض أحدهما المهندس / أحمد لطفي نائب مدير مركز استطلاع الرأي العام السابق, والأستاذ / محمود القصبى الباحث الإحصائي بالمركز. وقد تناولت الورقة الأولى تحيز عدم التغطية في المسوح الهاتفية في مصر Non Coverage Bias in Telephone Surveys in Egypt. وقد دارت حول مشكلة عدم تغطية المسوح الهاتفية للأسر التي ليس لديها هاتف منزلي، وتبلغ نسبة هذه الأسر في مصر حوالي 47%، مما يهدد دقة المؤشرات التي يتم الحصول عليها من المسوح الهاتفية، وأوضحت الورقة كيف يتم علاج هذه المشكلة باستخدام بعض الأساليب الإحصائية، مثل الأوزان النسبية. أمَّا بالنسبة للورقة الثانية فكانت بعنوان المسوح الهاتفية في مصر بين الهواتف الثابتة والمحمولة Egypt Telephone Surveys Between Fixed Phone and Cell Phone، وقد تناولت موضوع الهاتف المحمول كأحد الآليات الحديثة والمستخدمة في قياس الرأي العام في العديد من دول العالم، والذي يعود إلى التزايد المضطرد في أعداد مالِكي الهواتف المحمولة، وتناقص أعداد الهواتف الثابتة. وقد أوضحت الورقة أن مصر شهدت في أقل من عشر سنوات تزايد أعداد خطوط الهواتف المحمولة، حيث وصلت لما يقرب من 18 مليون خط تليفوني. وقد أكدَّت الدراسة على أن وصول الهواتف المحمولة إلى الأسر التي لا تمتلك هاتف منزلي قد يساعد المسوح الهاتفية في التغلب على مشكلة عدم القدرة على الوصول إلى الأسر التي لا تمتلك هاتف منزلي. وفى هذا الإطار حاولت الورقة التعرٌّف على خصائص الأسر المصرية التي تمتلك هاتف محمول، ولا تمتلك هاتف منزلي كخطوة أولية يمكن الاعتماد عليها في المستقبل في إطار السعي إلى التقليل من أثر مشكلة عدم التغطية، وذلك من خلال الوصول إلى هذه الأسر من خلال الهاتف المحمول. وفي الوقت نفسه ناقشت الورقة المحاذير والاعتبارات التي يجب مراعاتها عند استخدام الهاتف المحمول كأداة لجمع البيانات.