45 % من المواطنين بالعيّنة يرون أن قضية التغيرات المناخية يجب أن تكون لها الأولوية لدى الحكومة المصرية

الخميس 03 , نوفمبر, 2022

تستضيف مصر وتحديدًا في "مدينة السلام" مدينة "شرم الشيخ" في شهر نوفمبر خلال الفترة من 8 إلى 16 نوفمبر 2022 قمة الأمم المتحدة للمناخ "COP-27"، وذلك في إطار اهتمام العالم بموضوع التغير المناخي، والاتجاه نحو إيجاد حلول للحد من آثاره التي باتت كابوسًا يهدد العالم، ومن هنا قام مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بإجراء استطلاع لرأي المواطنين للوقوف على مدى معرفتهم بانعقاد قمة المناخ هذا العام في مصر، ورؤيتهم لمدى أهمية هذا المؤتمر من وجهة نظرهم.
وبسؤال المواطنين بالعيّنة عن مدى معرفتهم باستضافة مصر لقمة المناخ في مدينة "شرم الشيخ" في شهر نوفمبر، تبين أن أكثر من ثلث المواطنين على علم بذلك، وبدراسة خصائصهم الديموجرافية كان أكثرهم من الذكور، وقاطني المحافظات الحضرية، ومن هم في الفئة العمرية من 50 سنة فأكثر، وذوي المستوى التعليمي الجامعي فأعلى، وذلك مقارنة بالفئات المكملة الأخرى.


 

وعن رؤيتهم لمدى استفادة مصر من تنظيم هذه القمة، فقد قيَّم 43.2% من المصريين بالعينة هذه الاستفادة بدرجات تتراوح ما بين 8 و10 درجات، بينما قيَّمها 17.7% منهم بدرجات تتراوح ما بين 5 وأقل من 8 درجات، وبلغت نسبة من قيَّموها أقل من 5 درجات 5.9%، وذلك على مقياس من صفر إلى 10؛ بحيث يعني الصفر أن استضافة القمة غير مفيدة تمامًا لمصر، والـ 10 أنها مفيدة جدًا.
وعن رؤية المصريين لأهمية وضع قضية التغيرات المناخية كأولوية للحكومة المصرية، فيرى 45% من المواطنين بالعيّنة أنها يجب أن تكون لها الأولوية، مقابل 16.6% يرون أنها ليست بأولوية في الوقت الحالي.

المنهجية:

تم سحب عينة ‏عشوائية ‏بسيطة ‏من ‏المواطنين ‏البالغين (18 سنة فأكثر) ‏الذين يمتلكون هواتف ‏محمولة ‏في ‏‏مختلف ‏محافظات الجمهورية، وقد تمَّ ‏استخدام ‏الأوزان ‏النسبية لمعالجة البيانات وإعادة تمثيل العينة وفقًا للتمثيل الفعلي في المجتمع‏.

تم جمع البيانات عن طريق المقابلات الهاتفية، خلال الفترة من 23/ 10/ 2022 وحتى 30/ 10/ 2022، وبلغ عدد الاستجابات الفعلية 1019 استجابة.

تمت عملية التحليل الإحصائي باستخدام الحزمة الإحصائية SPSS، بالإضافة إلى التحليل الكيفي للأسئلة المفتوحة.