توقع غالبية المصريين بالعيّنة (60.5%) أن يكون شتاء هذا العام أكثر برودةً من شتاء العام الماضي

الثلاثاء 25 , أكتوبر, 2022

يمكن أن نقول بدون مبالغة أن تغير المناخ هو القضية الحاسمة في عصرنا هذا، نظرًا لآثاره السلبية المتوقعة سواء على صعيد تغيرات الطقس الحادة التي تهدد الأمن الغذائي العالمي، أو على صعيد تزايد خطر الفيضانات الكارثية، وهو ما قوبل باهتمام شديد من معظم دول العالم والذي كانت أحد أهم صوره إجراء قمة المناخ (COP-27) للعمل على التقليل من مسببات التغير المناخي، ومحاولة التكيف مع تأثيراته.

ومن هنا قام مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بإجراء استطلاع للمواطنين للوقوف على رؤيتهم لمدى خطورة قضية تغير المناخ على مصر والعالم أجمع.

شتاءا أكثر برودة هذا العام 

مع التخوف السنوي من اشتداد البرودة نتيجة لتغير المناخ، وموجات الصقيع التي تجتاح البلاد والتي لم نكن نسمع عنها من قبل، توقع غالبية المواطنين بالعيّنة (60.5%) أن يكون شتاء هذا العام أكثر برودةً من الشتاء الماضي، مقارنة بـ 3.9% فقط يتوقعون أن يكون الشتاء القادم أقل برودة من الماضي.

كذلك توقع 8.1% من المواطنين بالعيّنة ألا يحدث أي تغيير في طقس الشتاء القادم؛ حيث يتوقعون أن يكون الشتاء القادم مماثلًا في برودته للشتاء الماضي.

المنهجية:

تم سحب عينة ‏عشوائية ‏بسيطة ‏من ‏المواطنين ‏البالغين (18 سنة فأكثر) ‏الذين يمتلكون هواتف ‏محمولة ‏في ‏‏مختلف ‏محافظات الجمهورية، وقد تمَّ ‏استخدام ‏الأوزان ‏النسبية لمعالجة البيانات وإعادة تمثيل العينة وفقًا للتمثيل الفعلي في المجتمع‏.

تم جمع البيانات عن طريق المقابلات الهاتفية، خلال الفترة من 18 / 09 / 2022 وحتى 26 / 09 / 2022، وبلغ عدد الاستجابات الفعلية 1004 استجابة.

تمت عملية التحليل الإحصائي باستخدام الحزمة الإحصائية SPSS، بالإضافة إلى التحليل الكيفي للأسئلة المفتوحة.