91% يفضلون التعامل بالنظام الإلكتروني "المميكن"، مقابل 9% فقط يفضلون النظام اليدوي القديم "غير المميكن"

الخميس 30 , سبتمبر, 2021

في إطار توجه الدولة نحو مواكبة التطور التكنولوجي، بدأ العمل على بناء مصر الرقمية من خلال إتاحة التعامل الإلكتروني مع العديد من الجهات والمصالح الحكومية، وإتاحة خدماتها على العديد من المواقع الإلكترونية والتطبيقات الحكومية؛ تسهيلًا على المواطنين. ولا شك أن هذا التوجه قد لامس منظومة الشهر العقاري حيث استحدثت وزارة العدل فروع التوثيق والشهر العقارى المميكنة، فضلًا عن نظام الشباك الواحد، وتقديم خدمات التوثيق بعدة محافظات عبر مكاتب البريد، كذلك تقديم الخدمات في فروع التوثيق المميزة التي تعمل بنظام الحجز المسبق من خلال تطبيق الهاتف المحمول، إلى جانب تقديم خدمات التوثيق من خلال منصة «مصر الرقمية».

ومن هنا جاء اهتمام مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمعرفة تقييم المواطنين للخدمات التي تقدمها مكاتب الشهر العقاري في مصر، حيث أجرى مسحا ميدانيا للمتعاملين مع مكاتب الشهر العقاري على مستوى جميع محافظات الجمهورية، لمعرفة رؤيتهم لنظام العمل بتلك المكاتب والوقوف على مقترحاتهم لتطويرها، وقد تبين من النتائج أن 61.5% من المكاتب التي تم زيارتها كانت مميكنة، مقابل 35.5% غير مميكن.

وقد أشار 91% من المتعاملين مع مكاتب الشهر العقاري إلى أنهم يفضلون النظام المميكن عند الحصول على الخدمات، مقابل 9% يفضلون النظام اليدوي القديم؛ حيث يرونه أسرع كما أنه لا يتعطل كما يمكن أن يحدث في النظام المميكن.

يذكر أن هذا المسح تم إجراؤه على عيِّنة من 2059 من المتعاملين مع مكاتب الشهر العقاري يمثلون 199 مكتبا موزعين على مستوى جميع محافظات الجمهورية فيما عدا المحافظات الحدودية، خلال الفترة من 21 إلى 25 أغسطس 2021.