%42.2 من الشركات بالعينة تأثرت بشكل كبير بأزمة كورونا العالمية

الخميس 15 , يوليه, 2021

تسبب فيروس "كورونا "في مشكلات اقتصادية بالغة لجميع دول العالم وفي إطار خطة الدولة للتنمية الاقتصادية، ومحاولتها الخروج من تلك الأزمة بأقل الخسائر الممكنة، والتعايش مع فكرة استمرارها، قام مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بإجراء استطلاع لرأي أصحاب الشركات في مصر حول تأثير الموجة الثالثة لفيروس "كورونا" على أوضاعهم، بغرض معرفة التدابير التي اتخذوها لمواجهة تأثير تلك الأزمة، بالإضافة إلى معرفة تقييمهم لجهود الحكومة في دعم الشركات لمواجهة أزمة كورونا.

وبسؤال الشركات بالعينة عما إذا كانت تأثرت نتيجة أزمة فيروس كورونا وما حجم هذا التأثير ، تبين أن 42.2% من الشركات بالعيّنة في استطلاع يوليو 2021 تأثرت بشكل كبير بالموجة الثالثة من فيروس "كورونا"، و41.8% من الشركات تأثرت إلى حد ما. 

وقد كان انخفاض المبيعات، وقلة الطلبيات (68.4%) في مقدمة أشكال تأثر الشركات بتلك الأزمة، يليه بفارق كبير كل من تعطل العمل بسبب خفض عدد العمال أو تغيبهم أو تقليل ساعات العمل (35.3%)، وارتفاع أسعار عناصر الإنتاج (كهرباء / غاز/ مياه / المواد الخام / الشحن) (16.2%).

وجدير بالذكر أن 3.9% من الشركات بالعيّنة في الاستطلاع الأخير قد قاموا بإغلاقها بالفعل.

وعن التدابير التى اتخذتها الشركات بالفعل لمواجهة فيروس كورونا،  21.5% من الشركات بالعيّنة في استطلاع يوليو 2021 قامت بتقليل عدد ساعات العمل لمواجهة أزمة فيروس "كورونا"، و20.3% قامت بتقليل عدد أيام العمل، و15.9% قامت بتقليل كل من عدد أيام العمل، وساعاته.

80.3% من الشركات بالعيّنة في استطلاع يوليو 2021 ذكرت أن الإجازات التي تمنحها للعاملين لمواجهة أزمة فيروس "كورونا" تكون مدفوعة الأجر، مقابل 88.9% في استطلاع فبراير 2021، و96% في استطلاع أبريل 2020.

وذلك وفقًا لنتائج استطلاع هاتفي للرأي تم إجراؤه في الفترة من 4 إلى 15 يوليو 2021، بالاعتماد على عيّنة من قاعدة بيانات الشركات المصرية، وقد تم التواصل مع 493 شركات.